love x love 2012

مرحبا بيك زائرنا العزيز فى منتديات حب فى حب اذا كنت زائر ورغبت فى التسجيل اضغط على تسجيل واكمل البيانات واذا كنت مسجل فى المنتدى اضغط على دخول.


تحيــــــــ angel.girl ــــــــــــاتى

قمه التحدي ان تعشق من ليس لك وقمه الحزن ان تبتسم وفي عينك الف دمعه وقمه الالم ان تسكت وفي قلبك جرح يتكلم وقمه الاستغراب ان تنجرح ممن تحب وقمه الحب ان تحب من جرحك وقمه الوفاء ان تنسي جرح من تحب

* الحب جحيم يُطاق . . والحياة بدون حب نعيم لا يطُاق * قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ، ولكن الحب لا يتراجع ليصبح صداقة * الحب تجربة حية لا يعانيها إلا من يعيشها * الحب سلطان ولذلك فهو فوق القانون * الحب كالحرب من السهل أن تشعلها . . من الصعب أن تخمدها * الحب هو اللعبة الوحيدة التي يشترك فيها اثنان ويكسبان فيها معاً أو يخسران معاً

    .•:*¨`*:•. ضـوابــط عـمـل المـرأة خـارج بيتـها .•:*¨`*:•.‏

    شاطر
    avatar
    mmariam39
    مشرف قسم
    مشرف قسم

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 89
    تاريخ التسجيل : 26/02/2010
    العمر : 24

    .•:*¨`*:•. ضـوابــط عـمـل المـرأة خـارج بيتـها .•:*¨`*:•.‏

    مُساهمة من طرف mmariam39 في السبت أبريل 03, 2010 1:58 pm

    أولاً : الأصل أن تبقى المرأة في بيتها ، وألا تخرج منه إلا لحاجة

    قال تعالى : ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) الأحزاب / 33 ،
    وهذا الخطاب وإن كان موجها إلى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن نساء المؤمنين تبع لهن في ذلك ، وإنما وجه الخطاب إلى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لشرفهن ومنزلتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأنهن القدوة لنساء المؤمنين .
    وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( المرأة عورة ، وإنها إذا خرجت استشرفها الشيطان ،
    وإنها لا تكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها ) رواه ابن حبان وابن خزيمة ، وصححه الألباني .وقال صلى الله عليه وسلم في شأن صلاتهن في المساجد :
    ( وبيوتهن خير لهن ) رواه أبو داود وصححه الألباني .

    ثانياً :يجوز للمرأة أن تخرج من بيتها للعمل ، وذلك وفق ضوابط معينة
    إذا توفرت جاز للمرأة أن تخرج ، وهي :

    - أن تكون محتاجة إلى العمل ، لتوفير الأموال اللازمة لها .
    - أن يكون العمل مناسبا لطبيعة المرأة متلائما مع تكوينها وخلقتها ،
    كالتطبيب والتمريض والتدريس والخياطة ونحو ذلك .
    - أن يكون العمل في مجال نسائي خالص ، لا اختلاط فيه بالرجال الأجانب عنها .
    -* أن تكون المرأة في عملها ملتزمة * بالحجاب الشرعي .
    - ألا يؤدي عملها إلى سفرها بلا محرم .
    - ألا يكون في خروجها إلى العمل ارتكاب لمحرم ، كالخلوة مع السائق ،
    أو وضع العطر بحيث يشمها أجنبي عنها .
    - ألا يكون في ذلك تضييع لما هو أوجب عليها من رعاية بيتها ، والقيام بشئونه

    قال الشيخ محمد الصالح العثيمين : ” المجال العملي للمرأة أن تعمل بما يختص به النساء مثل أن تعمل في تعليم البنات سواء كان ذلك عملا إداريّاً أو فنيّاً , وأن تعمل في بيتها في خياطة ثياب النساء وما أشبه ذلك , وأما العمل في مجالات تختص بالرجال ، فإنه لا يجوز لها أن تعمل حيث إنه يستلزم الاختلاط بالرجال ، وهي فتنة عظيمة يجب الحذر منها , ويجب أن يعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم ثبت عنه أنه قال : (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء وأن فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) ، فعلى المرء أن يجنب أهله مواقع الفتن وأسبابها بكل حال ” انتهى .” فتاوى المرأة المسلمة ” ( 2 / 981 ) .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 5:40 am